الرئيسية أخبار منوعة أمازون أوروبا لحقت بها أضرار جسيمة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية

أمازون أوروبا لحقت بها أضرار جسيمة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية

أمازون أوروبا لحقت بها أضرار جسيمة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية
عاجل فلويد بيديا نيوز تلغرام
أمازون أوروبا

إن التكلفة البشرية والمادية للحرب الدائرة في أوكرانيا موثقة جيداً. لكن الأنواع النادرة من الحيوانات والأزهار التي ازدهرت في شمال البلاد أيضاً تضررت بشدة من الاستخدام المدمر للأسلحة والألغام الأرضية، وسط مخاوف من أن يستغرق تعافيها عقوداً.

فاليري ستيبانينكو حارس غابة في محمية دريفليانسكي الطبيعية بأوكرانيا، التي كانت ذات يوم ملاذا للحياة البرية في شمالي البلاد. مستنقعاتها وبحيراتها وغاباتها وأراضيها البرية كانت غنية بالحياة البرية حتى أنه أطلق عليها اسم “أمازون أوروبا”.

تقع المحمية على بعد 15 ميلاً فقط من الحدود مع بيلاروسيا، في جزء خطير من العالم ولدى ستيبانينكو كل الأسباب التي تجعله حذراً.

أمازون أوروبا لحقت بها أضرار جسيمة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية

عبر هذه الحدود في فبراير/ِشباط، أطلقت روسيا صواريخ وقذائف مدفعية، تلا ذلك دخول رتل مدرع توجه جنوباً ووصل إلى ضواحي العاصمة كييف، قبل أن تصده القوات الأوكرانية المسلحة.

وبينما ترى أوكرانيا الغزو الروسي اعتداء عليها، تقول روسيا أن الناطقين بالروسية في إقليم دونباس يتعرضون للإبادة وبحاجة لمن يحررهم.

في عام 2020، وصل حريق الغابات، الذي اندلع في شمالي أوكرانيا، إلى منطقة قريبة من محطة شيرنوبل النووية المهجورة.

فلويد بيديا فيس بوك

الألغام الأرضية الروسية

ويرى ستيبانينكو أن “الألغام الأرضية الروسية” المعلقة بجذوع الأشجار المتساقطة على جوانب مسارات المشاة في الغابة. “هي أسوأ ما خلفه الغزو إلى جانب حرائق الغابات التي أشعلوها بنيران قذائفهم”، على حد قوله.

تسببت قذائف المدفعية التي أطلقها الروس على شمال أوكرانيا بحرائق غابات دمرت مساحة 2000 هكتار من الغابات العذراء مما أدى إلى تدمير الحياة البرية، وحرق نباتات الأوركيد المكتشفة مؤخرا ومئات النباتات النادرة الأخرى.

نظرة واحدة على جذوع الأشجار المحترقة التي يعلوها السواد، إلى أن الحياة البرية في هذا الجزء من أوكرانيا لن تعود في وقت قريب. ببساطة لأنه لا يوجد شيء يأكلونه، ولا مكان لهم للاختباء فيه.

سقطت القذائف أيضا على بلدة ناروديتشي القريبة، حيث ساعد العملاء المحليون، وفقا للأوكرانيين، الروس في توجيه نيران المدفعية نحو تجمعات القوات الأوكرانية.

فلويد بيديا موسوعة رقمية شاملة وموقع إخباري باللغة العربيةالأديان الإبراهيميةالإسلام والحياةالحياة والمجتمعالتعليم التاريخالجغرافياالتغذيةالرياضة والبدنالصحة والطبابةالعلوم والمعرفةالأداب واللغاتالتجارة والإقتصادالتكنولوجيا والتقنياتشخصيات وسير ذاتيةالسياحة والسفرالموضة والزينة 

المقال السابقمباراة برشلونة و سيلتا فيغو في الدوري الإسباني
المقال التاليبعد حادثة جسر القرم اجتماع لمجلس الأمن الروسي غداً الإثنين