الرئيسية أخبار فلسطين إغلاق المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية

إغلاق المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية

إغلاق المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية
عاجل فلويد بيديا نيوز تلغرام
جيش الإحتلال الإسرائيلي

أغلق اليوم الثلاثاء المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية في وجه المصلين. ومنع دخوله حتى مساء غد الأربعاء، في وقت أعلنت فيه وزارة الأوقاف الفلسطينية أنه منع رفع الأذان في المسجد 57 وقتا خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال مدير المسجد الإبراهيمي، غسان الرجبي، إن الجيش الإسرائيلي “أغلق بوابات المسجد بالتزامن مع أذان ظهر الثلاثاء”. وأجبر من بداخله على المغادرة. وأضاف الرجبي أن الإغلاق سيستمر حتى الساعة العاشرة من مساء الأربعاء، بحجة حلول عيد الغفران اليهودي.

وأثارت إقامة مستوطنين حفلات راقصة داخل المسجد الإبراهيمي في الخليل قبل يومين، غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين النشطاء الفلسطينيين والعرب.

إغلاق المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية

وانتشر فيديو لمستوطنين يتراقصون ويتمايلون داخل المسجد الإبراهيمي. بشكل واسع على شبكات التواصل، مما أدى إلى إثارة حفيظة النشطاء، واصفين المشاهد بـ “المخزية”.

بدورها، أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن إقامة المستوطنين حفلا راقصا داخل المسجد الإبراهيمي بالخليل “جريمة صهيونية وتصعيد خطير” واستفزاز مباشر لمشاعر المسلمين.

ومنذ عام 1994 قُسّم المسجد الإبراهيمي إلى قسمين، أحدهما خاص بالمسلمين والآخر باليهود. إثر قيام مستوطن بقتل 29 مسلما أثناء تأديتهم صلاة الفجر في 25 فبراير/شباط من العام ذاته.

ويحيط الاحتلال المسجد بعشرات الحواجز العسكرية. فضلا عن بوابات إلكترونية لا تسمح بدخول المصلين إلا فرادى مع إبراز بطاقاتهم الشخصية وتسجيل أسمائهم من قبل الجنود.

ويقع المسجد، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح النبي إبراهيم عليه السلام. في البلدة القديمة من الخليل الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية، ويسكنها نحو 400 مستوطن، يحرسهم قرابة 1500 جندي.

فلويد بيديا فيس بوك

الرئاسة الفلسطينية

من جهة أخرى، دانت الرئاسة الفلسطينية اعتداءات المستوطنين المتواصلة على الشعب الفلسطيني. بحماية قوات الاحتلال شمال الضفة الغربية المحتلة، والتي أسفرت عن إصابة العشرات، وترويع الأطفال وتخريب الممتلكات وقطع الطرق.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة “إن جيش الاحتلال ومستوطنيه المتطرفين يشنون حرباً يومية شاملة على المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية”. محملاً حكومة الاحتلال مسؤولية “اعتداءات المستوطنين الإرهابية المتواصلة ضد الفلسطينيين”، التي تؤدي إلى مزيد من أجواء التوتر والتصعيد وانفجار الأوضاع.

وحذر أبو ردينة من خطورة دعوات المتطرفين اليهود لاقتحام واسع للمسجد الأقصى المبارك وتدنيسه الخميس القادم. مؤكدا أن “المقدسات الإسلامية والمسيحية خط أحمر”.

وأضاف “إذا ما أرادت الحكومة الإسرائيلية وقف التصعيد الخطير في الأراضي الفلسطينية كافة، فعليها وقف جرائمها ووضع حد لاعتداءات المستوطنين”.

فلويد بيديا موسوعة رقمية شاملة وموقع إخباري باللغة العربيةالأديان الإبراهيميةالإسلام والحياةالحياة والمجتمعالتعليم التاريخالجغرافياالتغذيةالرياضة والبدنالصحة والطبابةالعلوم والمعرفةالأداب واللغاتالتجارة والإقتصادالتكنولوجيا والتقنياتشخصيات وسير ذاتيةالسياحة والسفرالموضة والزينة 

المقال السابقإغلاق Google Stadia بعد ثلاث سنوات فقط
المقال التاليسرقة جثة متظاهرة في إيران