الرئيسية الصحة و الطبابة الصيام المتقطع Intermittent Fasting

الصيام المتقطع Intermittent Fasting

الصيام المتقطع Intermittent Fasting
تعريف الصيام

للصيام دور مهم في العديد من الأديان والثقافات فمن أهم أنواعه صيام شهر رمضان عند المسلمين ويتمثل بالامتناع عن تناول كافة أشكال وأنواع الطعام والشراب من طلوع الفجر وحتى أذان المغرب، وقد أثبتت الكثير من الأبحاث العلمية فائدته للإنسان وماتعود على جسمه من صحة وعافية ونشاط إضافة لفائدته في إنقاص الوزن لدى الكثيرين خاصة أصحاب الوزن الزائد.

الصيام المتقطع

الصيام المُتقطع هو الامتناع بشكل جزئي أو كلي عن تناول الطعام لبضع ساعات حتى بضعة أيام في المرة الواحدة، ثم يتم استئناف النظام الغذائي العادي بعد الفترة المُحددة للصيام. أشارت مجلة nejm إلى أن أساس الصيام المتقطع هو التخفيف نسبيا من تناول الطعام خلال مدة 8 ل 16 ساعة او الصيام لمدة يومين خلال كل أسبوع. ويمكن اعتبار الصوم الإسلامي خلال شهر رمضان صياما متقطعا لأنه قائم على نفس المبدأ إضافة لفوائده الصحية التي تعود على الجسم نذكر منها حرق الدهون حيث يعتمد هذا النظام على هرمون واحد فقط وهو هرمون النمو الذي يعمل على حرق الدهون وقد يتم إنتاج هذا الهرمون من قبل الغدة النخامية ثم يمر بالكبد. 1صوم متقطع- ويكيبيديا

حرق الدهون

أهم الخطوات في حرق الدهون:

الخطوة الأولى ثلاث وجبات في اليوم: تناول وجبات خفيفة كثيرة أو خمس وجبات صغيرة في اليوم، بدلاً من ثلاث وجبات يومياً ودون وجبات خفيفة، النموذج الذي ينبغي اتباعه لإنقاص الوزن يبدأ بثلاث وجبات باليوم لمدة ثلاث أيام، وممنوع الأكل ليلاً، فقط ثلاث وجبات.

الخطوة الثانية وجبتين في اليوم بعد ثلاثة أيام، تنتقل إلى وجبتين في اليوم. قد لا تشعر بالجوع في الصباح، فاجعل الغداء وجبتك الأولى، ثم العشاء. لا تأكل شيئاً بينهما، وإذا شعرت بالجوع صباحاً، تناول الفطور، ثم تناول الغداء عصراً مع إطالة الفترة بين الوجبتين.

يجوع بعض الناس في منتصف النهار ثم يجوعون في الرابعة، هذا الوضع جيد. لكن احرص على تناول وجبتين في اليوم. وبدون وجبات خفيفة خلال اليوم. وذلك لأن الوجبات الخفيفة تحفز الأنسولين، والأنسولين سيخفض هرمون النمو ونحن نحاول تحفيزه لإنقاص الوزن.

الخطوة الثالثة وجبة ونصف بعد ثلاثة أيام من بدء الصيام المتقطع ومن تناول وجبتين، سنتناول وجبة ونصف في اليوم. ما معنى هذا؟ أي أنك ستتناول أول وجبة، ويجب أن تكون كبيرة بما يكفي للحصول على العناصر اللازمة، ثم ستتناول مخفوق الخضروات. وذلك بدلاً من تناول الوجبة الثانية في الخطوة الثانية.

يمكن تناول مخفوق مسحوق الخضروات، مثل مخفوق الكرنب المجعد مع ستيفيا بنكهة التوت للتحلية. المهم أن يكون مخفوقاً أخضر. وإذا أصابك الانتفاخ، يمكنك الإنتقال إلى السبانخ وغيرها مخفوقاً من الكرنب المجعد وأوراق الشمندر مثلا البقدونس يمكنك إضافة ستيفيا سائلة بنكهة التوت وتناول ذلك وستشعر بالانتعاش وهذه هي نصف الوجبة.

وجبة واحدة مع كثير من الخضروات. كل ذلك  لطرد الدهون التي تم حرقها، وبعد ثلاثة أيام من تناول وجبة ونصف، نعود إلى ثلاث وجبات في اليوم. يمكنك أن تسرع من عملية إنقاص الوزن أكثر وذلك بممارسة التمارين الرياضية او رياضة المشي يوميا مع شرب الماء بشكل جيد ، ولكن هذه الخطوات تكفي للبدء. 2The New England Journal of Medicine-Effects of Intermittent Fasting on Health, Aging, and Disease

فريق فلويد بيديا Floydpedia التصنيفات
الأديان الإبراهيمية
الإسلام والحياة
الحياة والمجتمع
التعليم
التاريخ
الجغرافيا
التغذية
الرياضة والبدن
الصحة والطبابة
العلوم والمعرفة
الأداب واللغات
التجارة والإقتصاد
التكنولوجيا والتقنيات
شخصيات وسير ذاتية
السياحة والسفر

 

المقال السابقتطوير آلية تساهم في علاج سرطان المبيض
المقال التالينموذج الشبكات العصبية الاصطناعية لمعالجة التوحد