الرئيسية أخبار أوروبية القوات الأوكرانية توصل زحفها و موقف الناتو من طلب الإنضمام

القوات الأوكرانية توصل زحفها و موقف الناتو من طلب الإنضمام

القوات الأوكرانية توصل زحفها و موقف الناتو من طلب الإنضمام
عاجل فلويد بيديا نيوز تلغرامقال رئيس الإدارة الإقليمية في لوغانسك سيرغي هايداي:

إن من المحتمل أن تتوجه القوات الأوكرانية لاستعادة “كريمينا” شرقي أوكرانيا من أيدي القوات الروسية. مضيفاً أن تلك الخطوة ستكون الثانية بعد السيطرة على ليمان، بدونيتسك، في وقت سابق.

وبعيد إعلانها السيطرة الكاملة على ليمان الإستراتيجية. أكدت كييف أن قواتها بدأت الزحف نحو مدينة “كريمينا”، بهدف استعادة السيطرة على ما تعرف بمدن المثلث، وهي سيفيرودونيتسك، وليستشانسك، وروبيجني، أهم مدن مقاطعة لوغانسك.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي استعادة السيطرة على بلدة ليمان بشكل كامل، مؤكداً أن مزيداً من الأعلام الأوكرانية سترفرف في دونباس في غضون أسبوع، علماً ان المدينة تكتسب أهمية استراتيجية لكونها مركز تقاطع مهم للسكك الحديد شرقي أوكرانيا.

القوات الأوكرانية توصل زحفها و موقف الناتو من طلب الإنضمام

التطورات الميدانية

قالت وزارة الدفاع الروسية إن قتالاً نشب في منطقة ميكولايف. وبالقرب من بلدة أندريفكا في منطقة خيرسون، مضيفة أن أكثر من 240 جنديا أوكرانيا قتلوا وأنه تم تدمير 31 دبابة.

وأضافت الوزارة أنها دمرت سبعة مستودعات أسلحة وذخائر للقوات الأوكرانية خلال قصف استهدف مواقع الجيش الأوكراني في كل من خيرسون وخاركيف وزاباروجيا ودونيتسك وميكولايف.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الأوكرانية تحاول شن عمليات هجومية متزامنة على محاور ميكولايف، وأندرييف، وكريفي ريه.

كما نشرت مواقع تابعة للقوات الانفصالية الموالية لروسيا صوراً. قالت إنها للقوات الروسية أثناء استهدافها البنية التحتية التابعة للقوات الأوكرانية في محور خيرسون. وتظهر الصور انفجارات لما قالت تلك المواقع إنها مستودعات أسلحة وذخائر تابعة للقوات الأوكرانية.

القوات الأوكرانية توصل زحفها و موقف الناتو من طلب الإنضمام

في المقابل، أعلن جهاز الأمن الأوكراني سقوط قتلى وجرحى من المدنيين في قصف روسي على أحياء سكنية بمنطقة ميكولايف. ووثقت الشرطة الأوكرانية في المدينة أضرارا لحقت بأكثر من عشرين مبنى سكنيا، وعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة.

فلويد بيديا فيس بوك

موقف الناتو

في غضون ذلك، قال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ إن أي قرار بشأن انضمام أوكرانيا للحلف يجب أن يحظى بموافقة جميع الدول الأعضاء. محذراً من أن “أي هجوم متعمد على البنى التحتية للدول الأعضاء في الناتو سيقابل برد حازم وموحد”.

واعتبر ستولتنبرغ أن الوسيلة الأفضل للرد على ضم روسيا للمناطق الأوكرانية هي مواصلة دعم أوكرانيا. مشيراً إلى أن إقدام روسيا على استخدام الأسلحة النووية ستترتب عليه عواقب وخيمة على موسكو.

كما وصف تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن استخدام الأسلحة النووية بـ”الخطيرة والمتهورة”.

فلويد بيديا موسوعة رقمية شاملة وموقع إخباري باللغة العربيةالأديان الإبراهيميةالإسلام والحياةالحياة والمجتمعالتعليم التاريخالجغرافياالتغذيةالرياضة والبدنالصحة والطبابةالعلوم والمعرفةالأداب واللغاتالتجارة والإقتصادالتكنولوجيا والتقنياتشخصيات وسير ذاتيةالسياحة والسفرالموضة والزينة 

المقال السابقالنصيحة التي قدمها الرئيس التركي للحكومة اليونانية
المقال التاليالكشف عن مقبرة جماعية و إخراج 42 جثة في ليبيا