الرئيسية التغذية النظام الغذائي “الكيتو دايت”

النظام الغذائي “الكيتو دايت”

النظام الغذائي الكيتو دايت
ما هو الكيتو دايت Ketogenic diet

النظام الغذائي الكيتون هو علاج غذائي سائد يحتوي على نسبة عالية من الدهون والبروتين ومنخفض الكربوهيدرات. الكيتو دايت نظام انتشر في الآونة الأخيرة بشكل كبير بعد أن تبين أنه يفيد في نزول الوزن. يعتمد الجسم على نوعين من الوقود لإنتاج الطاقة وهما الكاربوهيدرات والدهون.1ويكيبيديا-Keto vs. Atkins

تعتبر الأولية للكاربوهيدرات في إنتاج الطاقة وسبب ذلك يعود إلى أن الجسم سيقوم بتخليص نفسه من السكريات عند تناولها بذلك ينتج الطاقة ويخلص الدم من الغلوغوز حيث يعتبر الغلوغوز مادة سامة عند ارتفاع نسبتها في الجسم، ومع اعتقاد الناس أن الدهون سبب لأمراض كثيرة مثل تصلب الشرايين وأمراض القلب وتشمع الكبد وغيرها من االأمراض إلا أنه بعد عدد من الدراسات المكثفة والمتقدمة تبين أن سبب معظم المشاكل الصحية يقع على عاتق الكاربوهيدرات.

النظام الكيتوني أو الكيتونية

عندما نتوقف عن تناول الغلوغوز لمدة تتراوح بين ١٠ ساعات الى ١٢ ساعة يبدا الجسم في إنتاج الكيتونات. إن إنتاج الكيتونات يكون من حرق الدهون، عندما ننتقل من استخدام السكر إلى استخدام الدهون يستغرق الأمر من ثلاثة أيام إلى أسبوعين وحتى ستة أسابيع تقريباً وهذا يعود إلى المدة التي اعتمد فيها الجسم على السكر أي أن الجسم يحتاج إلى استخدام آلية جديدة في الخلايا.

إن هذه الآلية ستعتمد على وقود جديد للطاقة وهو الدهون الأفضل بكثير لأجسامنا من السكريات. فعندما يتغذى الجسم على الكيتونات يستقر سكر الدم ويبقى ثابتاً وهذا الأمر محبب بالنسبة لدماغنا لهذا سيصبح التركيز أفضل بكثير وذاكرتنا أقوى.

إن الكيتونات هي المصدر الطاقة الأصلي وهي الوقود الأساسي للمخ ذلك لأن الجسد البشري صمم ليتغذى من الأساس على المغذيات الصحية بعيداً عن السكريات والوجبات السريعة. إن الكيتو دايت نظام أثبت فوائده الكبيرة والتي سنتحدث عنها في مقالاتنا القادمة وعن كافة الأمور المتعلقة به.

في نظام كيتو الغذائي ، يحصل الناس عادةً على ما بين 75٪ و 90٪ من السعرات الحرارية اليومية من الدهون ، و 6٪ إلى 20٪ من السعرات الحرارية المتبقية من البروتين. 2health.com

يحذر الخبراء من أن النظام الغذائي مقيد للغاية وغير مستدام ، ويمكن أن يؤدي إلى نقص التغذية ، أو ارتفاع نسبة الكوليسترول ، أو حالة خطيرة تسمى الحماض الكيتوني. ولكن حتى قبل ظهور المشكلات طويلة المدى ، فإن العديد من الأشخاص الذين جربوا النظام الغذائي أبلغوا عن آثار جانبية أخرى غير سارة. حتى أن هذه الآثار الجانبية لها اسم في عالم إنقاص الوزن: أنفلونزا الكيتو.

إنفلونزا الكيتو

هي طريقة غير رسمية لوصف شعور الكثير من الناس بعد فترة وجيزة من بدء نظام غذائي الكيتون ، ويمكن أن تشمل الأعراض الجسدية والعاطفية – مثل الغثيان والتشنج ونقص الطاقة والتهيج ، على سبيل المثال لا الحصر. هذا ما يحدث عندما يضطر الجسم والدماغ إلى التكيف مع نقص مفاجئ في الكربوهيدرات ، كما يقول Abbey Sharp ، RD ، أخصائي التغذية والمدون في مدينة Abbey’s Kitchen ومقره في تورونتو.

يقول أنصار نظام كيتو الغذائي إن هذه الأعراض الشبيهة بالأنفلونزا مؤقتة فقط ، وأن بعض العلاجات يمكن أن تساعد في تقليلها أو القضاء عليها تمامًا. لكن هل يستحق الأمر أن تخضع نفسك لذلك ، حتى ولو لفترة قصيرة؟ هذا ما يقوله خبراؤنا.

أعراض إنفلونزا الكيتو

لا يوجد تعريف علمي لأنفلونزا الكيتو ، ولكن غالبًا ما توصف بأنها أعراض شبيهة بالإنفلونزا تبدأ بعد فترة وجيزة من استبعاد الكربوهيدرات إلى حد كبير من نظامه الغذائي. (لتمكين “الكيتوزية” ، وهو نوع من وضع الجوع حيث يحرق الجسم الدهون بدلاً من الجلوكوز ، يسمح النظام الغذائي الكيتون بنسبة 2٪ إلى 5٪ فقط من السعرات الحرارية اليومية للفرد من الكربوهيدرات.)

فريق فلويد بيديا Floydpedia

التصنيفات
الأديان الإبراهيمية
الإسلام والحياة
الحياة والمجتمع
التعليم
التاريخ
الجغرافيا
التغذية
الرياضة والبدن
الصحة والطبابة
العلوم والمعرفة
الأداب واللغات
التجارة والإقتصاد
التكنولوجيا والتقنيات
شخصيات وسير ذاتية
السياحة والسفر

المقال السابقكم تحتاج من فيتامين “د” يومياً؟
المقال التاليالاهتضام اللاهوائي Anaerobic digestion