الرئيسية الجغرافيا جغرافية ألمانيا والمناخ

جغرافية ألمانيا والمناخ

جغرافية ألمانيا والمناخ فلويد بيديا
جغرافية ألمانيا والمناخ

ببداية مقالتنا عن جغرافية ألمانيا والمناح فإن ألمانيا تتشارك الحدود مع كثير من البلدان الأوروبية أكثر من أي دولة أوروبية أخرى. جيران ألمانيا هم الدنمارك من الشمال وبولندا والتشيك عند الحدود الشرقية والنمسا وسويسرا عند الحدود الجنوبية وفرنسا ولوكسمبورغ عند الحدود الجنوبية الغربية وبلجيكا وهولندا عند الحدود الشمالية الغربية.

تقع ألمانيا في معظمها بين خطي عرض 47 درجة و 55 درجة شمالا وخطي الطول 5 درجات و 16 درجة شرقا وتبلغ مساحتها 357.021 كم² (137,847 ميل مربع)، مساحة اليابسة منها 349.223 كم² (134,836 ميل مربع) ومساحة المياه 7.798 كم² (3,011 ميل مربع)، وهي سابع أكبر دولة من ناحية المساحة في أوروبا، والثالثة والستين على مستوى العالم،

يترواح ارتفاعها من أعلى نقطة تقع في جبال الألب وهي تزوغشبيتسا 2.962 متر (9,718 قدم) في الجنوب إلى سواحل بحر الشمال في الشمال الغربي وبحر البلطيق في الشمال الشرقي.

بين المرتفعات التي تغطيها الغابات في وسط ألمانيا والأراضي المنخفضة في شمال ألمانيا تقع أخفض نقطة وهي ويلسترماش 3.54 متر/(11.6 قدم) تحت مستوى سطح البحر، حيث تعبر منها الأنهار الرئيسية مثل نهر الدانوب والراين وإلبه، كما توجد الأنهار الجليدية في منطقة جبال الألب. الموارد الطبيعية الهامة تشمل خام الحديد والفحم والبوتاس والأخشاب والليجنيت واليورانيوم والنحاس والغاز الطبيعي والملح والنيكل والأراضي الصالحة للزراعة والمياه.

المناخ

جغرافية ألمانيا والمناخ: معظم أنحاء ألمانيا تتمتع بمناخ معتدل حيث تسود رياح غربية رطبة. يتلطف هذا المناخ بتيارات المحيط الأطلسي الذي هو الامتداد الشمالي لتيار الخليج. هذه التيارات الأكثر دفئاً تؤثر على المناطق التي تحد بحر الشمال بما فيها شبه جزيرة يوتلاند والمنطقة المحاذية لنهر غاين الذي يصب في بحر الشمال. لهذا يكون المناخ في الشمال الغربي والشمال محيطي. وتتساقط الأمطار على مدار السنة وتكون غزيرة خلال الصيف. فصل الشتاء يكون معتدلا وفصل الصيف يميل إلى البرودة مع أن درجات الحرارة يمكن أن تتجاوز ال 30 درجة لفترات طويلة.

من جهة الشرق يكون المناخ قارياً أكثر إذ أن فصل الشتاء يكون بارداً جدا في حين يكون فصل الصيف دافئاً ويمكن أن تسجل فترات جفاف طويلة.

أن مناطق ألمانيا الجنوبية والوسطى هي مناطق متقلبة حيث تتغير من محيطية معتدلة إلى قارية. ومجدداً يمكن لدرجات الحرارة أن تتخطى ال 30 درجة مئوية. (86 درجة فهرنهايت).

كلما اتجهنا شرقاً يبرز المناخ القاري، يمكن للشتاء أن يكون بارداً جداً والصيف حاراً جداً، كما أن فترات الجفاف طويلة ومتكررة. مناطق وسط وجنوب ألمانيا تمر بمرحلة مناخية انتقالية تتباين بين معتدلة وقارية.

بالإضافة إلى المناخات البحرية والقارية التي تسيطر على معظم أنحاء البلاد، مناطق جبال الألب في أقصى الجنوب، وبدرجة أقل، بعض مناطق المرتفعات الوسطى الألمانية لديها المناخ الجبلي الذي يتميز بانخفاض درجات الحرارة وزيادة في هطول الأمطار.

البيئة

يعرف الشعب الألماني بوعيه البيئي العالي. حيث ينظر معظم الالمان للأسباب البشرية على أنها عامل شديد الأهمية في ارتفاع درجة حرارة الارض. للدولة الألمانية دور ريادي على المستوى العالمي في سياسات المناخ والطاقة حيث أنها ملتزمة باتفاقية كيوتو ومعاهدات أخرى عديدة لتعزيز التنوع البيولوجي وخفض الانبعاثات الكربونية وإعادة التدوير واستخدام الطاقة المتجددة النظيفة والكفاءة في استخدامها كما تدعم التنمية المستدامة على المستوى العالمي.

وقد شرعت الحكومة الألمانية في تنفيذ برامج واسعة النطاق للحد من الانبعاثات حيث أن الانبعاثات الشاملة للبلاد آخذة في الهبوط. على سبيل المثال، منذ 1964، تم تنظيم تلوث الهواء في ألمانيا بواسطة تشريعات قانونية صارمة.

ومع ذلك تظل معدلات انبعاثات ثنائي أكسيد الكربون في ألمانيا للفرد من بين أعلى المعدلات في الاتحاد الأوروبي باعتبارها أكبر الاقتصادات الأوروبية والثالثة على مستوى العالم، رغم ذلك تظل أيضاً أقل بكثير من تلك المعدلات في أستراليا وكندا والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة.

تنتج الانبعاثات من المرافق التي تعمل بحرق الفحم والصناعات المساهمة في تلوث الهواء. تتسبب الأمطار الحمضية الناتجة عن انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت في تلف الغابات الألمانية. تم تخفيض التلوث في بحر البلطيق من مياه المجاري والنفايات الصناعية السائلة من الأنهار في ألمانيا الشرقية سابقا.

وأعلنت الحكومة في ظل حكم المستشار غيرهارد شرودر نيتها وضع حد لاستخدام الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء. تعمل ألمانيا على الوفاء بالتزاماتها في الاتحاد الأوروبي في مجالات الحفاظ على المحميات الطبيعية والحيوانات المهددة بالانقراض في الاتحاد الأوروبي. الأنهار الجليدية في ألمانيا في منطقة جبال الألب معرضة للخطر. المخاطر الطبيعية مثل فيضانات الأنهار في فصلي الربيع والرياح العاصفة تحدث في جميع المناطق.

 Floydpedia فلويد بيديا

التصنيفات
الأديان الإبراهيمية
الإسلام والحياة
الحياة والمجتمع
التعليم
التاريخ
الجغرافيا
التغذية
الرياضة والبدن
الصحة والطبابة
العلوم والمعرفة
الأداب واللغات
التجارة والإقتصاد
التكنولوجيا والتقنيات
شخصيات وسير ذاتية

المقال السابقتاريخ الأندلس
المقال التاليماهو الفيتامين؟