الرئيسية أخبار أوروبية عملية سطو جديدة على مجوهرات سيدة برازيلية في باريس

عملية سطو جديدة على مجوهرات سيدة برازيلية في باريس

عملية سطو جديدة على مجوهرات سيدة برازيلية في باريس
عاجل فلويد بيديا نيوز تلغرام
بلاغ عن سرقة مجوهرات سيدة برازلية في باريس

تقدّمت سيدة أعمال برازيلية ببلاغ إلى شرطة باريس بتعرضها لعملية سلب مجوهرات تبلغ قيمتها ثلاثة ملايين يورو.

العملية تعيد إلى الأذهان عمليات سطو عدة حدثت في باريس خلال السنوات الماضية وكان من بين ضحاياها سيدات عربيات.

وتقدّمت سيدة الأعمال البرازيلية ببلاغ إلى مركز شرطة الدائرة السادسة عشرة في باريس الذي قدّر قيمة المسروقات بثلاثة ملايين يورو، بحسب مصدر في الشرطة, إلاّ أن النيابة العامة في بوبينيي أشارت إلى أن قيمة المسروقات “غير معروفة بعد”.

وأوضحت الشرطة أن المرأة البرازيلية استقلت فور وصولها الثلاثاء إلى مطار رواسي-شارل ديغول سيارة مع سائق توجهت بها إلى أسبوع الموضة في باريس الذي كان افتُتِح في اليوم السابق.

ولدى وصول السيارة إلى أحد التقاطعات عند منطقة سان دوني شمال باريس، علقت السيارة في زحمة السير، على ما أفاد المصدر القريب من التحقيق.

وسرعان ما اقترب رجلان على دراجة “سكوتر” من السيارة وكسرا نافذتها الخلفية وسرقا منها حقيبة يد وحقيبة سفر من ماركة “لوي فويتون”، من دون التسبب بأي إصابات، بحسب المصدر في الشرطة.

ولا يزال المشتبه بهما متواريين. ويسعى المحققون إلى معرفة ما إذا كان الجانيان خططا سلفاً لعملية السلب واستهدفا المرأة عن سابق تصوّر، أم أنها حصلت مصادفةً.

شرطة باريس

فلويد بيديا فيس بوك

في مايو/ أيار الماضي سطا أربعة أشخاص ملثمين على متجر لساعات ومجوهرات “شانيل” في باريس، قبل أن يلوذوا بالفرار.

وفي يناير/ كانون الثاني 2018 استعادت الشرطة الفرنسية مجوهرات تقدر قيمتها بأكثر من أربعة ملايين يورو كانت قد سُرقت خلال عملية سطو جريئة نفذتها عصابة مكونة من خمسة أشخاص واستهدفت فندق ريتز الشهير في باريس.

لكن العملية الأشهر كانت في تشرين الأول/ أكتوبر 2016 ضد نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان عندما تمكن لصوص يرتدون زي الشرطة من الوصول لجناحها الفندقي وتهديدها بمسدس وسلبها مجوهرات بقيمة تسعة ملايين يورو.

وفي 2016 تعرض سيدتين قطريتين للسرقة في فرنسا، وفق ما ذكرت تقارير إخبارية في حينه قالت إن قيمة الأغراض التي سرقت منهما بلغت حوالي 5 مليون يور.

وذلك بعد أن أجبر رجلان ملثمان سائق السيارة التي كانت تقل السيدتين على الانحراف عن الطريق السريع والتوقف. وبعد أن قاما برش الغاز المسيل للدموع على السيدتين وسائقهما، قاما بالاستيلاء على “كل ما كان موجودا في السيارة من مجوهرات وملابس وأمتعة”.

فلويد بيديا موسوعة رقمية شاملة وموقع إخباري باللغة العربيةالأديان الإبراهيميةالإسلام والحياةالحياة والمجتمعالتعليم التاريخالجغرافياالتغذيةالرياضة والبدنالصحة والطبابةالعلوم والمعرفةالأداب واللغاتالتجارة والإقتصادالتكنولوجيا والتقنياتشخصيات وسير ذاتيةالسياحة والسفرالموضة والزينة 

المقال السابقاجتماع لوزراء خارجية دول الإتفاق النووي
المقال التالياحتجاجات مستمرة في إيران على مقتل مهسا أميني