الرئيسية التغذية كيفية الاهتمام بنوعية غذاء الأطفال

كيفية الاهتمام بنوعية غذاء الأطفال

كيفية الاهتمام بنوعية غذاء الأطفال
غذاء الأطفال

عزيزتي الأم طفلك مسؤليتك عليكي الاهتمام بنوعية غذائه، نتعلّم عادات الأكل منذ بداية التغذية التكميلية بعد الرضاعة وتؤثر في سنوات طويلة لاحقة، وتكشف لنا الدراسات في السنوات الأخيرة أن النظام الغذائي لأطفالنا يُحدِّد قدراتهم المعرفية ومستوى ذكائهم، فكيف يمكن الحد من المشكلات التي يواجهها الطفل بالاعتماد على غذاء جيد؟ 1abcdelbebe website يساعد الغذاء الصحي الإنسان على تطوير وتحسين صحته العامة والتي من شأنها أن تضمن له القيام بالنشاط اليومي بكفاءة وفعالية.

التحكم بوزن الطفل

هنالك وسائل تساعد الطفل على إنقاص وزنه بدون التأثير على نموه، والتي تهدف إلى المحافظة على ثبات الوزن لحين زيادة طوله، وهي:

  • مراعاة نفسية الطفل عند التعامل مع وزنه الزائد وتشجيعه بالألعاب والتنزه.
  • الحرص على إشراكه في نشاط رياضي مستمر ومتوسط القوة ويفضل أن يكون نشاط جماعي.
  • الحرص على تناول وجبة إفطار غنية بالألياف ومنخفضة السكر.
  • جعل الاختيارات المتاحة عند الجوع صحية قدر الإمكان (مثل: تقديم الخضروات والفواكه بطرق شهية مختلفة).
  • حساب الاحتياج اليومي من السعرات وتدريب الطلبة على متابعة القيمة الغذائية للمأكولات.
  • تقسيم الوجبات اليومية إلى خمس وجبات صغيرة متفرقة، وتناولها في مواعيد ثابتة.
  • زيادة تناول الألياف الكاملة الموجودة في: الشوفان وحبوب القمح والأرز البني والحمص.
  • شرب كوبين من الماء قبل الأكل.
  • تقليل كمية السكر بالمشروبات تدريجيًا.
  • يفضل أن تكون منتجات الألبان قليلة الدسم.
  • عدم تناول نوعين من النشويات في نفس الوجبة.
  • تجنب تناول الفاكهة أو الحلويات بعد الأكل مباشرةً.
  • توفير العصائر الطبيعية الغنية بالألياف، وتوعية الطلبة عن خطورة المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، وضرورة الامتناع عنها.
  • تجنب استخدام مصطلح “حمية غذائية” أو ” رجيم”.
  • جعل كل المحيطين بالطفل يتبعون نفس العادات الصحية.
  • استخدام الوسائل الصحية للطبخ (كالقلاية الكهربائية) لتوفير الأكل الذي يفضله الطفل بأقل سعرات حرارية.
  • السماح للطفل بتناول ما يشتهي مرة أو مرتين أسبوعيا، ويفضل تناولها صباحًا.
    المتابعة المستمرة للميزان مرة كل عشرة أيام، واستخدام وسائل الترغيب.
أمراض تؤثر على نمو الطفل
  • الأمراض الجينية.
  • اضطرابات الهرمونات.
  • فقر الدم.
  •  سوء التغذية وهو أشيع مسبب لمشاكل النمو في العالم، ويحدث بشكل رئيسي بسبب نقص البروتين وبقية العناصر الغذائية بالجسم. 2وزارة الصحة السعودية – التوعية الصحية
مبادئ تغذية الأطفال

تعتمد تغذية الأطفال على نفس مبادئ تغذية البالغين. يحتاج كل شخص إلى أنواع العناصر الغذائية ذاتها، مثل الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والبروتينات والدهون. ولكن يحتاج الأطفال بصفة خاصة إلى كميات مختلفة من أنواع معينة من العناصر الغذائية حسب فئاتهم العمرية.

  • شجِّع طفلك على تناول مجموعة متنوعة من الفاكهة الطازجة أو المعلبة أو المثلجة أو المجففة، بدلاً من عصير الفواكه. أما إذا كان طفلك يفضل تناول العصائر، فعليك التأكد من أنه عصير فاكهة طبيعي صافٍ بنسبة 100 بالمئة، وكذلك من خلوه من السكريات المُضافة، واحرص على تقليل الكميات التي يتناولها من العصائر. ابحث عن الفواكه المعلبة المكتوب عليها خفيفة أو معبأة في عصير من نفس نوعها، إذ يعني ذلك أن كمية السكر المُضافة قليلة.
  • الخضراوات: قدم لطفلك أنواعًا متباينة من الخضراوات الطازجة أو المعلبة أو المجمدة أو المجففة. وليكن هدفك تقديم أنواع مختلفة من الخضروات، بما في ذلك الخضروات الخضراء الداكنة والحمراء والبرتقالية والبقوليات والبازلاء والخضروات النشوية وغيرها، وذلك كل أسبوع. وعند انتقاء الخضراوات المعلبة أو المجمدة، ابحث عن خيارات منخفضة الصوديوم.
  • الحبوب: اختر الحبوب الكاملة، مثل الخبز المصنوع من القمح الكامل، أو حبوب الشوفان، أو الفشار، أو الكينوا، أو الأرز البني أو البري. واحرص على الحد من تناول الحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض والمعكرونة والأرز.
  • الحليب ومشتقاته: شجِّع طفلك على تناول الحليب ومشتقاته الخالية من الدسم أو قليلة الدسم، مثل الحليب أو اللبن أو الجبن أو مشروبات الصويا الغنية بالعناصر الغذائية.

احرص على الحد من السعرات الحرارية التي يتناولها طفلك من خلال ما يلي:

  • السكر المُضاف: قلل من استهلاك السكريات المضافة. واعتمد على السكريات الطبيعية، مثل تلك الموجودة في الفاكهة والحليب، إذ لا تعد سكريات مُضافة. من بين أمثلة السكريات المُضافة: السكر البني، ومحلّي الذرة، وشراب الذرة، والعسل وغير ذلك. احرص على انتقاء حبوب الإفطار التي تحتوي على أقل نسبة من السكريات المضافة. وتجنب المشروبات التي تحتوي على سكريات مضافة، مثل المياه الغازية والمشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة على سبيل المثال.
  • الدهون المُشبعة والمتحولة: قلل الدهون المشبعة وهي الدهون التي توجد بشكل أساسي في الأطعمة حيوانية المصدر، مثل اللحوم الحمراء والدواجن ومنتجات الحليب كاملة الدسم. وابحث عن طرق لاستبدال الدهون المشبعة بالزيوت النباتية وزيوت المكسرات التي تزود الجسم بالأحماض الدهنية الأساسية وفيتامين هـ، وتتوفر الدهون الأكثر إفادة للصحة بشكل طبيعي كذلك في الزيتون والمكسرات والأفوكادو والمأكولات البحرية. ويمكنك الحد من تناول الدهون المتحولة عن طريق تجنب الأطعمة التي تحتوي على الزيوت المهدرجة جزئيًا.
  • الصوديوم: يتناول معظم الأطفال داخل الولايات المتحدة الأمريكية كميات مفرطة من الصوديوم ضمن أنظمتهم الغذائية اليومية. شجع أطفالك على تناول وجبات خفيفة من الفواكه والخضراوات بدلاً من شرائح البطاطس والكوكيز.  3Dietary Guidelines Advisory Committee-Department of Health

فريق فلويد بيديا Floydpedia التصنيفات
الأديان الإبراهيمية
الإسلام والحياة
الحياة والمجتمع
التعليم
التاريخ
الجغرافيا
التغذية
الرياضة والبدن
الصحة والطبابة
العلوم والمعرفة
الأداب واللغات
التجارة والإقتصاد
التكنولوجيا والتقنيات
شخصيات وسير ذاتية
السياحة والسفر

المقال السابقالخطوط الإنتاجية وتكنولوجيا الإنتاج
المقال التاليداء السكري النمط الأول