الرئيسية أخبار إيران مقتل قائد استخبارات الحرس الثوري الإيراني بمدينة زاهدان

مقتل قائد استخبارات الحرس الثوري الإيراني بمدينة زاهدان

مقتل قائد استخبارات الحرس الثوري الإيراني بمدينة زاهدان
عاجل فلويد بيديا نيوز تلغرام
 هجوم على مركز شرطة بمدينة زاهدان

مقتل 19 شخصا من بينهم قائد استخبارات الحرس الثوري في هجوم على مركز شرطة بمدينة زاهدان,قالت وسائل إعلام إيرانية مساء يوم الجمعة: إن 19 شخصا من بينهم قائد استخبارات الحرس الثوري، لقوا مصرعهم خلال هجوم نفذه مسلحون على مركز للشرطة في مدينة زاهدان.

وأكدت وكالة “تسنيم” مقتل قائد استخبارات الحرس الثوري الإيراني في محافظة بلوشستان، علي موسوي,وأعلن محافظ سيستان وبلوجستان حسین مدرس خیاباني عن مقتل 19 شخصا وإصابة 20 آخرين في الأعمال الإرهابية التي حدثت في وقت سابق من يوم الجمعة في مدينة زاهدان.

وأوضح قائد الشرطة سيستان وبلوجستان في محافظة أحمد طاهري: “تزامنا مع خروج المصلين من صلاة الجمعة، أطلقت مجموعة من المسلحين المجهولين النار على مركز الشرطة القريب من المكان، ولكن سرعان ما تصدت لهم قوات الشرطة وسيطرت على الوضع”.

استخبارات الحرس الثوري الإيراني

فلويد بيديا فيس بوك

كما أضرم الإرهابيون النار في سيارة إطفاء ومحطة طوارئ، وأحرقوا بعض الإطارات وحاويات القمامة, وأفادت مصادر إيرانية عن تسيير دوريات لمروحيات حرس الثورة وطيران الجيش في سماء المدينة للتعرف على منفذي الهجوم الإرهابي.

وفي وقت سابق، أعلن التلفزيون الحكومي الإيراني أن مسلحين أطلقوا النار وألقوا زجاجات حارقة على مركز للشرطة في محافظة بلوشستان بجنوب شرق إيران, وقال التلفزيون إن عددا من أفراد الشرطة والمارة أصيبوا في تبادل إطلاق النار في زاهدان عاصمة المحافظة.

وذكرت وكالة “إرنا” إن الحادث أدى إلى إصابة عدد من قوات الشرطة والمدنيين العابرين في المنطقة وتم نقلهم إلى المستشفى, وأضافت أن المهاجمين قاموا بإطلاق الرصاص على مركز للشرطة ورمي زجاجة حارقة عليها ما تسبب بعدد من الإصابات.

فلويد بيديا موسوعة رقمية شاملة وموقع إخباري باللغة العربيةالأديان الإبراهيميةالإسلام والحياةالحياة والمجتمعالتعليم التاريخالجغرافياالتغذيةالرياضة والبدنالصحة والطبابةالعلوم والمعرفةالأداب واللغاتالتجارة والإقتصادالتكنولوجيا والتقنياتشخصيات وسير ذاتيةالسياحة والسفرالموضة والزينة 

المقال السابقبوتين يفتخر بحضارة بلاده وإنجازاتها خلال القرن العشرين
المقال التاليالحرب الروسية الأوكرانية أدت إلى أسوأ أزمة للأمن الغذائي