الرئيسية أخبار روسيا موسكو تنشر تفاصيل استدعاء 300 ألف جندي والمزيد من الإحتجاجات

موسكو تنشر تفاصيل استدعاء 300 ألف جندي والمزيد من الإحتجاجات

ردود فعل غربية حول قرار بوتين بالتعبئة الجزئية

موسكو تنشر تفاصيل استدعاء 300 ألف جندي و ردود الفعل الغربية تتوالى إزاء قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تنفيذ تعبئة جزئية لجنود الاحتياط للقتال في أوكرانيا، وقد اتفقت دول الاتحاد الأوروبي على إعداد عقوبات جديدة ضد موسكو تستهدف أفرادا وهيئات.

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في ختام اجتماع استثنائي غير رسمي عقده وزراء خارجية دول الاتحاد، مساء الأربعاء، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إن الوزراء اعتمدوا بيانا “يدين بشدة التصعيد الروسي الأخير”.

موسكو تنشر تفاصيل استدعاء 300 ألف جندي والمزيد من الإحتجاجات فلويد بيديا نيوز

وصرح بوريل بأن دول الاتحاد ستواصل زيادة مساعداتها العسكرية لأوكرانيا، كما ستدرس وتقرّ إجراءات تقييدية جديدة ضد شخصيات وكيانات روسية، وفق تعبيره.

وأوضح أنه لم يكن ممكنا فرض العقوبات على روسيا في اجتماع الأربعاء، لأنه لم يكن رسميا، مشيرا إلى أن قرارا نهائيا بهذا الصدد يفترض أن يصدر في اجتماع رسمي للتكتل.

من جهة أخرى، تعهدت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، في خطابها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الأربعاء، بمواصلة تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا إلى حين انتصارها على روسيا.

وقالت تراس إنه “في هذه اللحظة الحرجة من النزاع، أعد بأننا سنواصل، أو نزيد، دعمنا العسكري لأوكرانيا”.

وحذت تراس حذو العديد من القادة الغربيين الذين شنّوا من على منبر الجمعية العامة هجوما حادا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد ساعات قليلة من إعلانه أول تعبئة للقوات الروسية في وقت الحرب، منذ الحرب العالمية الثانية.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية إن قرار بوتين استدعاء جزء من احتياطي الجيش يعكس “الفشل الذريع” الذي منيت به قواته في محاولتها غزو أوكرانيا، ويعزز تصميم الحلفاء الغربيين على دعم كييف.

وأضافت “بينما أنا أتحدث، هناك أسلحة بريطانية جديدة تصل إلى أوكرانيا”.

وأكدت زعيمة حزب المحافظين التي تولت رئاسة الوزراء أخيرا أن بلادها تتعهد بإنفاق 3% من إجمالي ناتجها المحلي على موازنة الدفاع بحلول 2030، وهي نسبة أعلى بكثير من الحد الأدنى البالغ 2% والمفترض بالدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) إنفاقه على الأغراض الدفاعية.

تزايد الإحتجاجات داخل روسيا

في غضون ذلك، أفادت تقارير صحفية غربية باندلاع احتجاجات في مدن روسية عديدة رفضا لقرار التعبئة الجزئية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن منظمة “أو في دي-إنفو” غير الحكومية أنها رصدت اعتقال السلطات الروسية 1332 شخصا في مظاهرات خرجت الأربعاء في 38 مدينة روسية؛ عقب إعلان بوتين قرار التعبئة في خطاب متلفز إلى الأمة.

ووصفت الوكالة الأحداث بأنها أكبر احتجاجات منذ تلك التي أعقبت إعلان بوتين قراره شن عملية عسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

وقالت الوكالة إن عناصر من الشرطة مزودين بعتاد مكافحة الشغب أوقفوا 50 شخصا على الأقل في شارع تسوق رئيسي وسط العاصمة الروسية موسكو.

وأضافت أن عناصر من الشرطة في سان بطرسبورغ أحاطوا بمجموعة صغيرة من المتظاهرين، واعتقلوهم الواحد تلو الآخر، وكان المتظاهرون يهتفون “لا للحرب”، و”لا للتعبئة”.

فلويد بيديا موسوعة رقمية شاملة وموقع إخباري باللغة العربية

فلويد بيديا موسوعة رقمية شاملة باللغة العربية وموقع إخباري

المقال السابقارتفاع صرف الدولار الأمريكي مقارنة بالعملات الرئيسية
المقال التاليطائرتا القيامة تظهران من جديد….الحرب النووية قادمة