الرئيسية أخبار روسيا 17 قتيلاً جراء القصف على زابوريجيا في الحرب الروسية الأوكرانية

17 قتيلاً جراء القصف على زابوريجيا في الحرب الروسية الأوكرانية

17 قتيلاً جراء القصف على زابوريجيا في الحرب الروسية الأوكرانية
عاجل فلويد بيديا نيوز تلغرام
الحرب الروسية الأوكرانية

قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن 17 قتيلاً على الأقل سقطوا جراء قصف روسي لمدينة زابوريجيا. بالإضافة إلى عشرات الجرحى والمصابين اليوم في الحرب الروسية الأوكرانية.

وتم تداول منشورات لم يتم التحقق منها على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر ألسنة النيران تتصاعد من مجمعات للشقق السكنية.

وكان أناتولي كورتيف، السكرتير الإداري للمدينة، قد قال في منشور سابق على منصة تليغرام إن مبان ومجمعات للشقق السكنية دمرت في الهجمات الصاروخية.

ولا تزال روسيا تسيطر على مساحات واسعة من أوكرانيا. من بينها محطة زابوريجيا النووية المحطة الأكبر في أوروبا التي فقدت مصدر الطاقة الخارجي.

وتعتمد حالياً على مولدات الطوارئ التي تعمل بالديزل من أجل الحصول على الطاقة التي تحتاجها لتبريد المفاعل النووي. بحسب الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

17 قتيلاً جراء القصف على زابوريجيا في الحرب الروسية الأوكرانية

جسر القرم

من ناحية أخرى، عززت روسيا إجراءاتها الأمنية على الجسر الوحيد الذي يربطها بشبه جزيرة القرم بعد أن دمر انفجار هائل السبت أجزاء منه.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الآن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي بتولي الإشراف على الجسر الرئيسي الذي يربط روسيا بشبه الجزيرة المحتلة.

ويُعتبر الجسر أيضاً رمزاً محورياً لعملية الضم التي قامت بها روسيا للقرم من أوكرانيا في 2014. وقال محققون روس إن الانفجار أوقع ثلاثة قتلى.

وأفادت وكالات أنباء روسية بأن نائب رئيس الوزراء الروسي أصدر أوامره بإسقاط الأجزاء المدمرة من الجسر على الفور. وقال إن غواصين سيبدأون بمعاينة الضرر تحت سطح الماء صباح اليوم الأحد.

فلويد بيديا فيس بوك

وكان الجسر الذي وصفته وسائل إعلام روسية بأنه “مشروع القرن” حيوياً بالنسبة لروسيا من أجل نقل العتاد العسكري والذخيرة والجنود إلى جنوبي أوكرانيا.

لكن صوراً جديدة التقطت بالأقمار الصناعية ونشرت السبت. أظهرت دخاناً وناراً بالقرب من المناطق التي انهارت من الجسر الذي يبلغ طوله 19 كيلومتراً. والذي افتتح بضجة كبيرة بعد أربعة أعوام من ضم موسكو للقرم.

ونظراً لأنه يلعب دوراً استراتيجياً في الحرب، فقد قالت السلطات الأوكرانية إنه هدف مشروع، في مسعاها لاستعادة شبه الجزيرة.

وجاء رد فعل المسؤولين الأوكرانيين على الانفجار بشيء من الاستحسان لكنهم لم يلمحوا إلى أن قواتهم هي المسؤولة عن الهجوم.

وتطرق الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للحادث في خطابه الليلي السبت. قائلاً: “اليوم لم يكن يوماً سيئاً سطعت فيه الشمس معظم الوقت على أراضي دولتنا”.

وأضاف قائلاً: “للأسف، كان الجو غائماً في القرم. مع أنه كان دافئاً أيضاً”.

فلويد بيديا موسوعة رقمية شاملة وموقع إخباري باللغة العربيةالأديان الإبراهيميةالإسلام والحياةالحياة والمجتمعالتعليم التاريخالجغرافياالتغذيةالرياضة والبدنالصحة والطبابةالعلوم والمعرفةالأداب واللغاتالتجارة والإقتصادالتكنولوجيا والتقنياتشخصيات وسير ذاتيةالسياحة والسفرالموضة والزينة 

المقال السابقالكشف عن هوية صاحب الشاحنة التي استخدمت في تفجير جسر القرم
المقال التاليأسطورة ريال مدريد إيكر كاسياس يغرد خبر صادم للغاية